منتديات شباب رفاعة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المكتبة الشعرية للشاعر نـزار قباني

صفحة 2 من اصل 4 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

قصيدة غير منتهية في تعريف العشق

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 1:47 pm

قصيدة غير منتهية في تعريف العشق

.. عندما قررت أن أكتب عن تجربتي في الحب،
فكرت كثيرا..
ما الذي تجدي اعترافاتي؟
وقبلي كتب الناس عن الحب كثيرا..
صوروه فوق حيطان المغارات،
وفي أوعية الفخار والطين، قديما
نقشوه فوق عاج الفيل في الهند..
وفوق الورق البردي في مصر ،
وفوق الرز في الصين..
وأهدوه القرابين، وأهدوه النذورا..
عندما قررت أن أنشر أفكاري عن العشق.
ترددت كثيرا..
فأنا لست بقسيس،
ولا مارست تعليم التلاميذ،
ولا أؤمن أن الورد..
مضطر لأن يشرح للناس العبيرا..
ما الذي أكتب يا سيدتي؟
إنها تجربتي وحدي..
وتعنيني أنا وحدي..
إنها السيف الذي يثقبني وحدي..
فأزداد مع الموت حضورا..


عندما سافرت في بحرك يا سيدتي..
لم أكن أنظر في خارطة البحر،
ولم أحمل معي زورق مطاط..
ولا طوق نجاة..
بل تقدمت إلى نارك كالبوذي..
واخترت المصيرا..
لذتي كانت بأن أكتب بالطبشور..
عنواني على الشمس..
وأبني فوق نهديك الجسورا..


حين أحببتك..
لاحظت بأن الكرز الأحمر في بستاننا
أصبح جمرا مستديرا..
وبأن السمك الخائف من صنارة الأولاد..
يأتي بالملايين ليلقي في شواطينا البذورا..
وبأن السرو قد زاد ارتفاعا..
وبأن العمر قد زاد اتساعا..
وبأن الله ..
قد عاد إلى الأرض أخيرا..


حين أحببتك ..
لاحظت بأن الصيف يأتي..
عشر مرات إلينا كل عام..
وبأن القمح ينمو..
عشر مرات لدينا كل يوم
وبأن القمر الهارب من بلدتنا..
جاء يستأجر بيتا وسريرا..
وبأن العرق الممزوج بالسكر والينسون..
قد طاب على العشق كثيرا..


حين أحببتك ..
صارت ضحكة الأطفال في العالم أحلى..
ومذاق الخبز أحلى..
وسقوط الثلج أحلى..
ومواء القطط السوداء في الشارع أحلى..
ولقاء الكف بالكف على أرصفة " الحمراء " أحلى ..
والرسومات الصغيرات التي نتركها في فوطة المطعم أحلى..
وارتشاف القهوة السوداء..
والتدخين..
والسهرة في المسح ليل السبت..
والرمل الذي يبقي على أجسادنا من عطلة الأسبوع،
واللون النحاسي على ظهرك، من بعد ارتحال الصيف،
أحلى..
والمجلات التي نمنا عليها ..
وتمددنا .. وثرثرنا لساعات عليها ..
أصبحت في أفق الذكرى طيورا...


حين أحببتك يا سيدتي
طوبوا لي ..
كل أشجار الأناناس بعينيك ..
وآلاف الفدادين على الشمس،
وأعطوني مفاتيح السماوات..
وأهدوني النياشين..
وأهدوني الحريرا


عندما حاولت أن أكتب عن حبي ..
تعذبت كثيرا..
إنني في داخل البحر ...
وإحساسي بضغط الماء لا يعرفه
غير من ضاعوا بأعماق المحيطات دهورا.


ما الذي أكتب عن حبك يا سيدتي؟
كل ما تذكره ذاكرتي..
أنني استيقظت من نومي صباحا..
لأرى نفسي أميرا ..
avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيظن

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 1:48 pm

أيظن
أيظن أني لعبة بيديه؟
اليوم عاد كأن شيئا لم يكن
ليقول لي : إني رفيقة دربه
حمل الزهور إليّ .. كيف أرده
ما عدت أذكر .. والحرائق في دمي
خبأت رأسي عنده .. وكأنني
حتى فساتيني التي أهملتها
سامحته .. وسألت عن أخباره
وبدون أن أدري تركت له يدي
ونسيت حقدي كله في لحظة
كم قلت إني غير عائدة له أنا لا أفكر في الرجوع إليه
وبراءة الأطفال في عينيه
وبأنني الحب الوحيد لديه
وصباي مرسوم على شفتيه
كيف التجأت أنا إلى زنديه
طفل أعادوه إلى أبويه
فرحت به .. رقصت على قدميه
وبكيت ساعات على كتفيه
لتنام كالعصور بين يديه ..
من قال إني قد حقدت عليه؟
ورجعت .. ما أحلى الرجوع إليه ..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رسالة جندي في جبهة السويس

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 1:50 pm

رسالة جندي في جبهة السويس
الرسالة الأولى 29/10/1956
يا والدي!
هذي الحروفُ الثائرهْ
تأتي إليكَ من السويسْ
تأتي إليكَ من السويسِ الصابرهْ
إني أراها يا أبي، من خندقي، سفنُ اللصوصْ
محشودةٌ عندَ المضيقْ
هل عادَ قطّاعُ الطريقْ؟
يتسلّقونَ جدارنا..
ويهدّدون بقاءنا..
فبلادُ آبائي حريقْ
إني أراهم، يا أبي، زرقَ العيونْ
سودَ الضمائرِ، يا أبي، زُرقَ العيونْ
قرصانهم، عينٌ من البللورِ، جامدةُ الجفونْ
والجندُ في سطحِ السفينةِ.. يشتمونَ.. ويسكرونْ
فرغتْ براميلُ النبيذِ.. ولا يزالُ الساقطونْ..
يتوعّدونْ

الرسالة الثانية 30/10/1956
هذي الرسالةُ، يا أبي، من بورسعيدْ
أمرٌ جديدْ..
لكتيبتي الأولى ببدءِ المعركهْ
هبطَ المظليّونَ خلفَ خطوطنا..
أمرٌ جديدْ..
هبطوا كأرتالِ الجرادِ.. كسربِ غربانٍ مُبيدْ
النصفُ بعدَ الواحدهْ..
وعليَّ أن أُنهي الرسالهْ
أنا ذاهبٌ لمهمّتي
لأرُدَّ قطّاعَ الطريقِ.. وسارقي حرّيتي
لكَ.. للجميعِ تحيّتي.

الرسالة الثالثة 31/10/1956
الآنَ أفنَينا فلولَ الهابطينْ
أبتاهُ، لو شاهدتَهم يتساقطونْ
كثمارِ مشمشةٍ عجوزْ
يتساقطونْ..
يتأرجحونْ
تحتَ المظلاتِ الطعينةِ
مثلَ مشنوقٍ تدلّى في سكونْ
وبنادقُ الشعبِ العظيمِ.. تصيدُهم
زُرقَ العيونْ
لم يبقَ فلاحٌ على محراثهِ.. إلا وجاءْ
لم يبقَ طفلٌ، يا أبي، إلا وجاءْ
لم تبقَ سكّينٌ.. ولا فأسٌ..
ولا حجرٌ على كتفِ الطريقْ..
إلا وجاءْ
ليرُدَّ قطّاعَ الطريقْ
ليخُطَّ حرفاً واحداً..
حرفاً بمعركةِ البقاءْ

الرسالة الرابعة 1/11/1956
ماتَ الجرادْ
أبتاهُ، ماتتْ كلُّ أسرابِ الجرادْ
لم تبقَ سيّدةٌ، ولا طفلٌ، ولا شيخٌ قعيدْ
في الريفِ، في المدنِ الكبيرةِ، في الصعيدْ
إلا وشاركَ، يا أبي
في حرقِ أسرابِ الجرادْ
في سحقهِ.. في ذبحهِ حتّى الوريدْ
هذي الرسالةُ، يا أبي، من بورسعيدْ
من حيثُ تمتزجُ البطولةُ بالجراحِ وبالحديدْ
من مصنعِ الأبطالِ، أكتبُ يا أبي
من بورسعيدْ..
avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إختاري

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 1:53 pm

إختاري
إني خيرتُكِ فاختاري
ما بينَ الموتِ على صدري..
أو فوقَ دفاترِ أشعاري..
إختاري الحبَّ.. أو اللاحبَّ
فجُبنٌ ألا تختاري..
لا توجدُ منطقةٌ وسطى
ما بينَ الجنّةِ والنارِ..
***
إرمي أوراقكِ كاملةً..
وسأرضى عن أيِّ قرارِ..
قولي. إنفعلي. إنفجري
لا تقفي مثلَ المسمارِ..
لا يمكنُ أن أبقى أبداً
كالقشّةِ تحتَ الأمطارِ
إختاري قدراً بين اثنينِ
وما أعنفَها أقداري..
***
مُرهقةٌ أنتِ.. وخائفةٌ
وطويلٌ جداً.. مشواري
غوصي في البحرِ.. أو ابتعدي
لا بحرٌ من غيرِ دوارِ..
الحبُّ مواجهةٌ كبرى
إبحارٌ ضدَّ التيارِ
صَلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ
ورحيلٌ بينَ الأقمارِ..
يقتُلني جبنُكِ يا امرأةً
تتسلى من خلفِ ستارِ..
إني لا أؤمنُ في حبٍّ..
لا يحملُ نزقَ الثوارِ..
لا يكسرُ كلَّ الأسوارِ
لا يضربُ مثلَ الإعصارِ..
آهٍ.. لو حبُّكِ يبلعُني
يقلعُني.. مثلَ الإعصارِ..
***
إنّي خيرتك.. فاختاري
ما بينَ الموتِ على صدري
أو فوقَ دفاترِ أشعاري
لا توجدُ منطقةٌ وسطى
ما بينَ الجنّةِ والنّارِ..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أطفال الحجارة

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 1:55 pm

أطفال الحجارة
بهروا الدنيا..
وما في يدهم إلا الحجاره..
وأضاؤوا كالقناديلِ، وجاؤوا كالبشاره
قاوموا.. وانفجروا.. واستشهدوا..
وبقينا دبباً قطبيةً
صُفِّحت أجسادُها ضدَّ الحراره..

قاتَلوا عنّا إلى أن قُتلوا..
وجلسنا في مقاهينا.. كبصَّاق المحارة
واحدٌ يبحثُ منّا عن تجارة..
واحدٌ.. يطلبُ ملياراً جديداً..
وزواجاً رابعاً..
ونهوداً صقلتهنَّ الحضارة..
واحدٌ.. يبحثُ في لندنَ عن قصرٍ منيفٍ
واحدٌ.. يعملُ سمسارَ سلاح..
واحدٌ.. يطلبُ في الباراتِ ثاره..
واحدٌ.. بيحثُ عن عرشٍ وجيشٍ وإمارة..

آهِ.. يا جيلَ الخياناتِ..
ويا جيلَ العمولات..
ويا جيلَ النفاياتِ
ويا جيلَ الدعارة..
سوفَ يجتاحُكَ –مهما أبطأَ التاريخُ-
أطفالُ الحجاره..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إغضب

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:02 pm

إغضب
إغضبْ كما تشاءُ..
واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ
حطّم أواني الزّهرِ والمرايا
هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا..
فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ..
كلُّ ما تقولهُ سواءُ..
فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي
نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا..
***
إغضبْ!
فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ
إغضب!
فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ..
كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً..
فإنَّ قلبي دائماً غفورُ
إغضب!
فلنْ أجيبَ بالتحدّي
فأنتَ طفلٌ عابثٌ..
يملؤهُ الغرورُ..
وكيفَ من صغارها..
تنتقمُ الطيورُ؟
***
إذهبْ..
إذا يوماً مللتَ منّي..
واتهمِ الأقدارَ واتّهمني..
أما أنا فإني..
سأكتفي بدمعي وحزني..
فالصمتُ كبرياءُ
والحزنُ كبرياءُ
إذهبْ..
إذا أتعبكَ البقاءُ..
فالأرضُ فيها العطرُ والنساءُ..
وعندما تحتاجُ كالطفلِ إلى حناني..
فعُدْ إلى قلبي متى تشاءُ..
فأنتَ في حياتيَ الهواءُ..
وأنتَ.. عندي الأرضُ والسماءُ..
***
إغضبْ كما تشاءُ
واذهبْ كما تشاءُ
واذهبْ.. متى تشاءُ
لا بدَّ أن تعودَ ذاتَ يومٍ
وقد عرفتَ ما هوَ الوفاءُ...

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إفادة في محكمة الشعر

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:05 pm

إفادة في محكمة الشعر
ألقيت في مهرجان الشعر التاسع ببغداد عام 1969
مرحباً يا عراقُ، جئتُ أغنّيكَ
وبعـضٌ من الغنـاءِ بكـاءُ

مرحباً، مرحباً.. أتعرفُ وجهاً
حفـرتهُ الأيّـامُ والأنـواءُ؟

أكلَ الحبُّ من حشاشةِ قلبي
والبقايا تقاسمتـها النسـاءُ

كلُّ أحبابي القدامى نسَـوني
لا نُوارَ تجيـبُ أو عفـراءُ

فالشفـاهُ المطيّبـاتُ رمادٌ
وخيامُ الهوى رماها الـهواءُ

سكنَ الحزنُ كالعصافيرِ قلبي
فالأسى خمرةٌ وقلبي الإنـاءُ

أنا جرحٌ يمشي على قدميهِ
وخيـولي قد هدَّها الإعياءُ

فجراحُ الحسينِ بعضُ جراحي
وبصدري من الأسى كربلاءُ

وأنا الحزنُ من زمانٍ صديقي
وقليـلٌ في عصرنا الأصدقاءُ

مرحباً يا عراقُ،كيفَ العباءاتُ
وكيفَ المها.. وكيفَ الظباءُ؟

مرحباً يا عراقُ.. هل نسيَتني
بعدَ طولِ السنينِ سامـرّاءُ؟

مرحباً يا جسورُ يا نخلُ يا نهرُ
وأهلاً يا عشـبُ... يا أفياءُ

كيفَ أحبابُنا على ضفةِ النهرِ
وكيفَ البسـاطُ والنـدماءُ؟

كان عندي هـنا أميرةُ حبٍّ
ثم ضاعت أميرتي الحسـناءُ

أينَ وجهٌ في الأعظميّةِ حلوٌ
لو رأتهُ تغارُ منهُ السـماءُ؟

إنني السندبادُ.. مزّقهُ البحرُ
و عـينا حـبيبتي المـيناءُ

مضغَ الموجُ مركبي.. وجبيني
ثقبتهُ العواصـفُ الهـوجاءُ

إنَّ في داخلي عصوراً من الحزنِ
فهـل لي إلى العـراقِ التجاءُ؟

وأنا العاشـقُ الكبيرُ.. ولكـن
ليس تكفي دفاتـري الزرقـاءُ

يا حزيرانُ.ما الذي فعلَ الشعرُ؟
وما الذي أعطـى لنا الشعراءُ؟

الدواوينُ في يدينا طـروحٌ
والتعـابيرُ كـلُّها إنـشاءُ

كـلُّ عامٍ نأتي لسوقِ عكاظٍ
وعـلينا العمائمُ الخضـراءُ

ونهزُّ الرؤوسَ مثل الدراويشِ
...و بالنار تكتـوي سـيناءُ

كـلُّ عامٍ نأتي.. فهذا جريرٌ
يتغنّـى.. وهـذهِ الخـنساءُ

لم نزَل، لم نزَل نمصمصُ قشراً
وفلسطـينُ خضّبتها الـدماءُ

يا حزيرانُ.. أنـتَ أكـبرُ منّا
وأبٌ أنـتَ مـا لـهُ أبـناءُ

لـو ملكـنا بقيّـةً من إباءٍ
لانتخـينا.. لكـننا جـبناءُ

يا عصـورَ المعلّـقاتِ ملَلنا
ومن الجسـمِ قد يملُّ الرداءُ

نصفُ أشعارنا نقوشٌ ومـاذا
ينفعُ النقشُ حين يهوي البناءُ؟

المقاماتُ لعبةٌ... والحـريريُّ
حشيشٌ.. والغولُ والعـنقاءُ

ذبحتنا الفسيفساءُ عصـوراً
والدُّمى والزخارفُ البلـهاءُ

نرفضُ الشعرَ كيمياءً وسحراً
قتلتنا القصيـدةُ الكيـمياءُ

نرفضُ الشعرَ مسرحاً ملكياً
من كراسيهِ يحرمُ البسـطاءُ

نرفضُ الشعرَ أن يكونَ حصاناً
يمتطـيهِ الطـغاةُ والأقـوياءُ

نرفضُ الشعـرَ عتمـةً ورموزاً
كيف تستطيعُ أن ترى الظلماءُ؟

نرفضُ الشعـرَ أرنباً خشـبيّاً
لا طمـوحَ لـهُ ولا أهـواءُ

نرفضُ الشعرَ في قهوةِ الشعر..
دخـانٌ أيّامـهم.. وارتخـاءُ

شعرُنا اليومَ يحفرُ الشمسَ حفراً
بيديهِ.. فكلُّ شـيءٍ مُـضاءُ

شعرنا اليومَ هجمةٌ واكتشافٌ
لا خطوطَ كوفيّـةً ، وحِداءُ

كلُّ شعرٍ معاصرٍ ليـسَ فيهِ
غصبُ العصرِ نملةٌ عـرجاءُ

ما هوَ الشعرُ إن غدا بهلواناً
يتسـلّى برقصـهِ الخُـلفاءُ

ما هو الشعرُ.. حينَ يصبحُ فأراً
كِسـرةُ الخبزِ –هَمُّهُ- والغِذاءُ

وإذا أصبـحَ المفكِّـرُ بُـوقاً
يستوي الفكرُ عندها والحذاءُ

يُصلبُ الأنبياءُ من أجل رأيٍ
فلماذا لا يصلبَ الشعـراءُ؟

الفدائيُّ وحدهُ.. يكتبُ الشعرَ
و كـلُّ الذي كتبناهُ هـراءُ

إنّهُ الكاتـبُ الحقيقيُّ للعصـرِ
ونـحنُ الحُـجَّابُ والأجـراءُ

عنـدما تبدأُ البنادقُ بالعـزفِ
تمـوتُ القصـائدُ العصـماءُ

ما لنا؟ مالنا نلـومُ حـزيرانَ
و في الإثمِ كـلُّنا شـركاءُ؟

من هم الأبرياءُ؟ نحنُ جميـعاً
حامـلو عارهِ ولا اسـتثناءُ

عقلُنا، فكرُنا، هزالُ أغانينا
رؤانا، أقوالُـنا الجـوفـاءُ

نثرُنا، شعرُنا، جرائدُنا الصفراءُ
والحـبرُ والحـروفُ الإمـاءُ

البطـولاتُ موقفٌ مسرحيٌّ
ووجـوهُ الممثلـينَ طـلاءُ

وفلسـطينُ بينهم كمـزادٍ
كلُّ شـارٍ يزيدُ حين يشـاءُ

وحدويّون! والبلادُ شـظايا
كـلُّ جزءٍ من لحمها أجزاءُ

ماركسيّونَ! والجماهيرُ تشقى
فلماذا لا يشبـعُ الفقـراءُ؟

قرشيّونَ! لـو رأتهم قريـشٌ
لاستجارت من رملِها البيداءُ

لا يمـينٌ يجيرُنا أو يسـارٌ
تحتَ حدِّ السكينِ نحنُ سواءُ

لو قرأنا التاريخَ ما ضاعتِ القدسُ
وضاعت من قبـلها "الحمـراءُ"..

يا فلسطينُ، لا تزالينَ عطـشى
وعلى الزيتِ نامتِ الصحـراءُ

العباءاتُ.. كلُّها من حريـرٍ
واللـيالي رخيصـةٌ حمـراءُ

يا فلسطينُ، لا تنادي عليهم
قد تساوى الأمواتُ والأحياءُ

قتلَ النفطُ ما بهم من سجايا
ولقد يقتـلُ الثـريَّ الثراءُ

يا فلسطينُ، لا تنادي قريشاً
فقريشٌ ماتـت بها الخيَـلاءُ

لا تنادي الرجالَ من عبدِ شمسٍ
لا تنادي.. لم يبـقَ إلا النساءُ

ذروةُ الموتِ أن تموتَ المروءاتُ
ويمشـي إلى الـوراءِ الـوراءُ

مرَّ عامـانِ والغزاةُ مقيمـونَ
و تاريـخُ أمـتي... أشـلاءُ

مـرَّ عامانِ.. والمسيـحُ أسيرٌ
في يديهم.. و مـريمُ العـذراءُ

مرَّ عامـانِ.. والمآذنُ تبكـي
و النواقيـسُ كلُّها خرسـاءُ

أيُّها الراكعونَ في معبدِ الحرفِ
كـفانا الـدوارُ والإغـماءُ

مزِّقوا جُبَّةَ الدراويشِ عـنكم
واخلعوا الصوفَ أيُّها الأتقياءُ

اتركـوا أولياءَنا بسـلامٍ
أيُّ أرضٍ أعادها الأولياءُ؟

في فمي يا عراقُ.. مـاءٌ كـثيرٌ
كيفَ يشكو من كانَ في فيهِ ماءُ؟

زعموا أنني طـعنتُ بـلادي
وأنا الحـبُّ كـلُّهُ والـوفاءُ

أيريدونَ أن أمُـصَّ نـزيفي؟
لا جـدارٌ أنا و لا ببـغاءُ!

أنـا حريَّتي... فإن سـرقوها
تسقطِ الأرضُ كلُّها والسماءُ

ما احترفتُ النِّفاقَ يوماً وشعري
مـا اشتـراهُ الملـوكُ والأمراءُ

كلُّ حرفٍ كتبتهُ كانَ سـيفاً
عـربيّاً يشـعُّ منهُ الضـياءُ

وقليـلٌ من الكـلامِ نقـيٌّ
وكـثيرٌ من الكـلامِ بغـاءُ

كم أُعاني مما كتبـتُ عـذاباً
ويعاني في شـرقنا الشـرفاءُ

وجعُ الحرفِ رائعٌ.. أوَتشكو
للـبسـاتينِ وردةٌ حمـراءُ؟

كلُّ من قاتلوا بحرفٍ شجاعٍ
ثم ماتـوا.. فإنـهم شهداءُ

لا تعاقب يا ربِّ من رجموني
واعفُ عنهم لأنّـهم جهلاءُ

إن حبّي للأرضِ حبٌّ بصيرٌ
وهواهم عواطـفٌ عمياءُ

إن أكُن قد كويتُ لحمَ بلادي
فمن الكيِّ قد يجـيءُ الشفاءُ

من بحارِ الأسى، وليلِ اليتامى
تطلـعُ الآنَ زهـرةٌ بيضاءُ

ويطلُّ الفداءُ شمـساً عـلينا
ما عسانا نكونُ.. لولا الفداءُ

من جراحِ المناضلينَ.. وُلدنا
ومنَ الجرحِ تولدُ الكـبرياءُ

قبلَهُم، لم يكن هـناكَ قبـلٌ
ابتداءُ التاريخِ من يومِ جاؤوا

هبطوا فوقَ أرضـنا أنبياءً
بعد أن ماتَ عندنا الأنبياءُ

أنقذوا ماءَ وجهنا يومَ لاحوا
فأضاءت وجوهُنا السوداءُ

منحونا إلى الحـياةِ جـوازاً
لم تكُـن قبلَهم لنا أسمـاءُ

أصدقاءُ الحروفِ لا تعذلوني
إن تفجّرتُ أيُّها الأصـدقاءُ

إنني أخزنُ الرعودَ بصدري
مثلما يخزنُ الرعودَ الشتاءُ

أنا ما جئتُ كي أكونَ خطيباً
فبلادي أضاعَـها الخُـطباءُ

إنني رافضٌ زماني وعصـري
ومن الـرفضِ تولدُ الأشـياءُ

أصدقائي.. حكيتُ ما ليسَ يُحكى
و شـفيعي... طـفولتي والنـقاءُ

إنني قـادمٌ إليكـم.. وقلـبي
فـوقَ كـفّي حمامـةٌ بيضـاءُ

إفهموني.. فما أنا غـيرُ طـفلٍ
فـوقَ عينيهِ يسـتحمُّ المـساءُ

أنا لا أعرفُ ازدواجيّةَ الفكرِ
فنفسـي.. بحـيرةٌ زرقـاءُ

لبلادي شعري.. ولستُ أبالي
رفصتهُ أم باركتـهُ السـماءُ..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التقصير

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:06 pm



التقصير
منذ ثلاثين سنه
أحلم بالتغيير
وأكتب القصيدة الثوره .. والقصيدة الأزمه ..
والقصيدة الحرير ..
***
منذ ثلاثين سنه
ألعب باللغات مثلما أشاء
وأكتب التاريخ بالشكل الذي أشاء..
وأجعل النقاط، والحروف ، والأسماء، والأفعال،
تحت سلطة النساء.
وأدعي بأنني الأول في فن الهوى..
وأنني الأخير ..
***
وعندما دخلت .. يا سيدتي
إلى بلاط حبك الكبير..
انكسرت فوق يدي قارورة العبير
وانكسر الكلام - يا سيدتي - على فمي
وانكسر التعبير ..
***
ولا أزال كلما سافرت في عينيك .. يا حبيبتي
أشعر بالتقصير..
وكلما حدقت في يديك يا حبيبتي
أشعر بالتقصير ..
وكلما اقتربت من جمالك الوحشي يا حبيبتي
أشعر بالتقصير
وكلما راجعت أعمالي التي كتبتها..
قبيل أن أراك يا حبيبتي..
أشعر التقصير..
أشعر التقصير..
أشعر التقصير..
avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رسائل لم تكتب

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:08 pm

رسائل لم تكتب لها


1

مَزِّقيها ..

كُتُبي الفارغَةَ الجَوْفَاءَ إنْ تَسْتَلِميها ..

والْعَنِيني .. والْعَنِيْها

كاذباً كنتُ. وحُبِّي لكِ دعوى أَدَّعِيْها..

إنَّني أكتُبُ لللهوِ.. فلا تعتقدي ما جاءَ فيها..

فأنا ــ كاتبهَا المهْوُوُسَ ــ لا أذكرُهُ

ما جاءَ فيها ..

2

إقْذِفيها ..

إقْذِفي تلكَ الرسالاتِ .. بِسَلِّ المُهْمَلاتِ

واحْذَري ..

أنْ تَقَعي في الشَرَكِ المُخْبُوءِ بين الكَلِمَاتِ

فأنا نفسيَ لا أُدركُ معنى كَلِمَاتي..

فِكَري تَغْلي ..

ولا بُدَّ لطُوفان ظُنُوني مِنْ قَنَاةِ..

أَرْسُمُ الحرفَ

كما يمشي مريضٌ في سُباتِ

فإذا سَوَّدتُ في الليلِ تِلالَ الصَفَحَاتِ..

فلأنَّ الحرفَ ، هذا الحرفَ ..

جزءٌ من حياتي

ولأنِّي رِحْلَةٌ سَوْدَاءُ .. في موج الدَوَاةِ

3

أَتْلِفيها ..

وادْفُني كُلَّ رسالاتي بأحشاءِ الوَقْودِ

واحذري أنْ تُخْطِئي ..

أنْ تقرأي يوماً بريدي ..

فأنا نفسيَ لا أذكُرُ ما يحوي بريدي ! ..

وكتاباتي ،

وأفكاري ،

وزَعْمي ،

وَوُعودي ،

لم تكُنْ شيئاً ، فحُبِّي لكِ جُزْءٌ من شُرُودي

فأنا أكتُبُ كالسَكْرانِ ..

لا أدري اتّجاهي وحُدُودي ..

أَتَلهَّى بكِ ، بالكِلْمَة ، تَمْتَصُّ وريدي ..

فحياتي كُلُّها ..

شَوْقٌ إلى حرفٍ جديدِ

ووُجُودُ الحرف من أبسطِ حاجاتِ وُجُودي

هل عرفتِ الآنَ ..

ما معنى بَريدي؟
avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

على عينيك يضبط العالم ساعاته

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:10 pm

قبل أن تُصبحي حبيبتي

كانَ هناكَ أكثرُ من تقويمٍ لحساب الزَمَنْ.

كان للهُنُود تقويمُهُمْ،

وللصينيِّنَ تقويمُهُم،

وللفُرْسِ تقويمُهُمْ،

وللمصريِّينَ تقويمُهُم،

بعدَ أن صرتِ حبيبتي

صارَ الناس يَقُولون:

السنةُ الألفُ قبل عَيْنَيْها

والقرنُ العاشر بعد عَيْنَيْها.

وصلتُ في حُبِّكِ إلى درجة التَبَخُّرْ

وصارَ ماءُ البحر أكبرَ من البحرْ

ودَمْعُ العين أكبرَ من العينْ

ومساحةُ الطَعْنَةِ..

أكبرَ من مساحة اللَّحْمْ.

****

وأتوحَّدَ بكِ أكْثَرْ

صارتْ شفتايَ لا تكفيانِ لتَغْطيةِ شَفَتَيْكِ

وذِرَاعايَ لا تكتفيانِ لتطويقِ خَصْرِكْ

وصارتْ الكِلماتُ التي أعرفُها

أَقَلَّ بكثيرٍ،

من عدد الشَامَاتِ التي تُطرِّزُ جَسَدكِ.

****

لم يعُدْ بوسْعي،

فمنذُ أعوامٍ،

وهُمْ يُعْلِنونَ في الجرائد أنَّني مفقودْ

ولا زلتُ مَفْقُوداً..

حتى إشعارٍ آخَرْ..

****

لم يَعْدْ بوسْع اللغة أن تَقُولَكِ..

صارتِ الكِلماتُ كالخيول الخَشَبيَّهْ

ولا تَطَالُكِ..

كُلَّما اتَّهمُوني بحُبِّكِ..

أشعُرُ بتفوّقي.

وأعقدُ مؤتمراً صحفيَّاً،

أوزِّعُ فيه صُوَرَكِ على الصحافَهْ،

وأظهر على شَاشةِ التلفزيونْ

وأنا أضَعُ في عروة ثوبي

وردةَ الفضيحَهْ..

***

كنتُ أسمعُ العُشَّاقَ

يتحدَّثُونَ عن أشواقِهمْ

فأضْحَكْ..

وشربتُ قهوتي وحدي..

عرفتُ كيف يدخلُ خنجرُ الشوق في الخاصرة

ولا يخرجُ أبداً..

***

مُشْكلتي مع النَقْد

أنَّني كلَّما كتبتُ قصيدةً باللون الأسودْ

قالوا إنَّني نَقَلْتُها عن عَيْنَيْكِ..

***

أنَّني كلَّما نفيتُ علاقتي بكِ

سَمِعْنَ خَشْخَشَةَ أساوركِ

في ذَبْذَبات صوتي

ورأينَ قميصَ نَوْمكِ

***

لا تُعوِّديني عليكِ..

فقد نصحني الطبيبْ

أن لا أتركَ شفتيَّ في شَفَتَيْكِ

أكثرَ من خَمْسِ دقائقْ

وأن لا أجلس تحت شمس نَهْدَيْكِ

أكثرَ من دقيقةٍ واحدةٍ

***

إنْ كنتِ تعرفينَ رَجُلاً..

يُحِبُّكِ أكثرَ منّي

فدُلّيني عليهْ

لأُهنِّئهُ..

وأَقْتُلَهُ بعد ذلكْ..

أكثرَ من دقيقةٍ واحدةٍ

حتَّى لا أحترقْ..

***

إنْ كنتِ تعرفينَ رَجُلاً..

يُحِبُّكِ أكثرَ منّي

فدُلّيني عليهْ

لأُهنِّئهُ..

وأَقْتُلَهُ بعد ذلكْ..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى نصف عاشقة

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:16 pm

إلى نصف عاشقة


تحركي خطوةً.. يا نصفَ عاشقةٍ

فلا أريدُ أنا أنصافَ عشاقٍ

إن الزلازلَ طولَ الليل تضربني

وأنت واضعةٌ ساقاً على ساق

وأنت آخر من تعنيه مشكلتي

ومن يشاركني حزني وإرهاقي

تبلّّلي مرةً بالماء .. أو بدمي

وجرِّبي الموتَ يوماً فوق أحداقي

أنا غريبٌ.. ومنفيٌ.. ومستَلَبُ

وثلج نهديكِ غطّى كل أعماقي

أمن سوابقِ شعري أنت خائفة

أمن تطرُّفِ أفكاري، وأشواقي

لا تحسبي أنّ أشعاري تناقضني

فإنَّ شعري طفوليٌّ كأخلاقي

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رحلة في العيون الزرق

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:18 pm

رحلة في العيون الزرق


أَسُوحُ بتلكَ العيُونْ

على سُفُنٍ من ظُنُونْ

هذا النقاءِ الحَنُونْ

أَشُقُّ صباحاً .. أَشُقُّ

وتَعْلَمُ عيناكِ أنِّي

أُجَدِّفُ عَبْرَ القُرُونْ

جُزْرَاً .. فَهَلْ تُدركينْ ؟

أنا أوَّلُ المُبْحِرينَ على

حِبَالي هناكَ .. فكيفَ

تقولينَ هذي جُفُونْ؟

تجرحُ صدرَ السُكُونْ

تساءلتِ ، والفُلْكُ سَكْرَى

أَفي أَبَدٍ مِنْ نُجُومٍ

ستُبْحِرُ ؟ هذا جُنُونْ..

قَذَفْتُ قُلُوعي إلى البحر

لو فَكَّرَتْ أنْ تَهُونْ

على مرفأٍ لَنْ يَكُونْ ..

عزائي إذا لَمْ أعُدْ

أَفي أَبَدٍ مِنْ نُجُومٍ

ستُبْحِرُ ؟ هذا جُنُونْ..

***

قَذَفْتُ قُلُوعي إلى البحر

لو فَكَّرَتْ أنْ تَهُونْ

ويُسْعِدُني أَنْ ألُوبَ

على مرفأٍ لَنْ يَكُونْ ..

عزائي إذا لَمْ أعُدْ

أَنْ يُقَالَ : انْتَهَى في عُيُونْ..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

غرفتها

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:22 pm

في الحُجْرَة الزَرْقَاءِ .. أحيا أنا

بَعْدَكِ ، يا أُخْتُ ، أَصَليّ الرياشْ

وفيه بَرْعَمْنَا الحريرَ افتراشْ

ليلاتِ ذَرْذَرْنا تشاويقَنا

وثَدْيُكِ الفُلِّيُّ .. كَوْمَ سَنَا

يُغْمَى على البياض منهُ القماشْ

شقراءُ .. لا أَعْدَمُهَا لَثْغةً

يعيا بها ثغرُكِ عند النقاشْ

ومَنْ على الألوانِ والظلِّ عاشْ؟

ففيه من طيبكِ بعضُ الرشاشْ

وهاهُنا رسالةٌ .. نثرُك الغالي بها

أَعَزُّ ما خلّفتِ لي خُصْلةٌ

حبيبةٌ ، تهتزُّ فوقَ الفِراشْ

تهفو إلى منبتها في ارتعاشْ

شقراءُ .. يا فَرْحةَ عشرِيننا

شقراءُ .. يا يوماً على المنحنى

طاش به ثغري .. وثغرُكِ طاشْ

وفوقنا للياسمينِ اعتراشْ

ونشربُ الليلَ ، صدى مَيْجَنا

قُولي .. ألا يُغريكِ لونُ الدُنَا

بالعَوْد .. فالطيرُ أتتْ للعِشَاشْ

شقراءُ .. يا فَرْحةَ عشرِيننا

ونَكْهَةَ الزِقّ .. وهَزْجَ الفَراشْ

شقراءُ .. يا يوماً على المنحنى

طاش به ثغري .. وثغرُكِ طاشْ

نمشي فيندي العُشْبُ من تحتِنا

وفوقنا للياسمينِ اعتراشْ

ونشربُ الليلَ ، صدى مَيْجَنا

وصوتَ أجراسٍ .. وعَوْدَ مَوَاشْ

قُولي .. ألا يُغريكِ لونُ الدُنَا

بالعَوْد .. فالطيرُ أتتْ للعِشَاشْ

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اسمها

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:25 pm

اسمها


إسمُها في فمي .. بُكاءُ النوافيرِ

رحيلُ الشذا .. حُقُولُ الشَقِيقِ

مِنْ سُنُونو يَهِمُّ بالتحليقِ

كنُهُور الفيروز يهدرُ في رُوحي

كلُهاث الكروم ، كالنشوة الشقراءِ

غامتْ على فمِ الإبريقِ

على كلِّ مُنْحَنَى ومضيقِ ...

كحرير النهد المُهَزْهِزِ .. فيهِ

كقطيعٍ من المواويل .. حَطَّتْ

في ذُرى موطني الأنيقِ الأنيقِ

وزَحْفُ السرور طيَّ عُرُوقي

شَفَتي ، كالمزارع الخُضْرِ ، إن مرَّ

أحْرُفٌ خَمْسَةٌ ، كأوتار عُودٍ

كترانيم معبدٍ إغريقي..

وأشهى من نَكْهَة التطويقِ

***

وتَهْدِي إلى النبوغ طريقي!

كنيْسَان ، كالربيعِ الوريقِ

أحْرُفٌ خَمْسَةٌ ، كأوتار عُودٍ

كترانيم معبدٍ إغريقي..

أحْرُفٌ خمسةٌ ، أَشَفُّ من الضَوْءِ

وأشهى من نَكْهَة التطويقِ

***

إسمُكِ الحُلْوُ .. أيُّ دنيا تُناغيني

وتَهْدِي إلى النبوغ طريقي!

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أنا محرومة

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:27 pm

أنا محرومة


لا أُمُّهُ لانَتْ .. ولا أُمِّي

وحُبُّهُ يَنَامُ في عَظْمِي

شالي . فلي شَالٌ من الغَيْمِ

أو أوصدوا الشُبَّاكَ كي لا أرى

ما أشفقَ الناسُ على حُبِّنا

وأشْفَقَتُ مساندُ الكَرْم

فهلْ تُراهُمْ عَطَّروا هَمِّي

أما بَذَرْنَا الرَصْدَ والمَيجَنَا

قوافلُ الأقمار من رَسْمهِ

وما تَبَقَّى كُلُّه رَسْمِي ..

أدركَ خَصْرٌ نِعْمَةَ الضَمِّ

من فَضْلِنا ، من بعض أفْضَالِنا

قوافلُ الأقمار من رَسْمهِ

وما تَبَقَّى كُلُّه رَسْمِي ..

وقَبْلَنا لا شالَ شالٌ .. ولا

أدركَ خَصْرٌ نِعْمَةَ الضَمِّ

من فَضْلِنا ، من بعض أفْضَالِنا

أَنَّا اخترعْنَا عَالمَ الحُلْمِ ..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اندفاع

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:29 pm

اندفاع


أُريدُكِ

أعرفُ أَنّي أُريدُ المُحاَلْ

وأَنَّكِ فوق ادّعاءِ الخَيَالْ

وفوقَ الحيازةِ ، فوقَ النَوَالْ

وأطيبُ ما في الطُيُوبِ

وأجْمَلُ ما في الجمالْ

أُريدُكِ

أعرفُ أَنَّكِ ، لا شيءَ غيرُ احتمالْ

وغيرُ افتراضٍ

وغيرُ سؤالٍ ، ينادي سؤالْ

ووعدٍ ببال العناقيدِ

بالِ الدَوَالْ

أُريدُكِ

أَرُومْ

ودونَ هوانا تقومْ

تخومْ

طِوالٌ .. طِوالٌ

كلونِ المُحَالْ

كَرَجْع المواويلِ بين الجبالْ

ولكنْ .. على الرغم مما هُوَ

وأُسطورةِ الجَاهِ والمُسْتَوَى

أَجُوبُ عليكِ الذُرى والتلالْ

وأفتحُ عنكِ

عُيُونَ الكُوى

وأمشي .. لعلّي ذاتَ زوالْ

أراكِ ، على شُقْرةِ المُلْتَوى

***

ويومَ تلوحينَ لي

تباشيرَ شَالْ ..

يَجُرُّ كُرُوماً

يَجُرُّ غِلالْ

سأعرفُ أَنَكِ أصبحتِ لي

وأنيِّ لمستُ حدودَ المُحالْْ

يَجُرُّ كُرُوماً

يَجُرُّ غِلالْ

سأعرفُ أَنَكِ أصبحتِ لي

وأنيِّ لمستُ حدودَ المُحالْْ

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمام قصرها

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:30 pm

أمام قصرها


متي تَجِيئينَ ؟ قُولي

لموعدٍ مُسْتَحِيلِ

الوقُوعِ .. فوق الحصُولِ

وأنتِ . لا شَيءَ إلاّ

وأنتِ خَيْطُ سَرَابٍ

يَمُوتُ قبل الوُصُولِِ

في جَبْهة الإزْمِيلِ ..

***

انزياحَ سِتْرٍ صقيلِ

يلهُو الشتاءُ بشَعْري

أَشْقَى .. وأنتِ اسْتَليني

طَيْفٌ تثلَّجَ خلفَ

الزجاج .. هيّا افْتَحِي لي ..

مَنْ أنتَ ؟ وارتاعَ نَهْدٌ

طفلٌ .. كثيرُ الفُضُولِ

تَفْتَا القميصِ الكَسُولِ

أوْجَعْتَ أكداسَ لوزٍ

أنا بقايا البقايا

من عَهْد جَرِّ الذُيُولِ

كصفحة الإنجيلِ

ومِنْ طويلٍ .. طويلِ ..

وكنتُ أغمسُ وجهي

في شَكْلِ وجهكِ أَقْرَا

شكلَ الإلهِ الجميلِ ..

مَتَى ؟ ورُدَّتْ صلاتي

مع انهمازِ السُدُولِ

أنا بقايا البقايا

من عَهْد جَرِّ الذُيُولِ

أَهواكِ مُذْ كنتِ صُغْرى

كصفحة الإنجيلِ

ومِنْ زَمَانٍ .. زَمَانٍ

ومِنْ طويلٍ .. طويلِ ..

وكنتُ أغمسُ وجهي

في شَعْرِكِ المْجدُولِ

في شَكْلِ وجهكِ أَقْرَا

شكلَ الإلهِ الجميلِ ..

***

مَتَى ؟ ورُدَّتْ صلاتي

مع انهمازِ السُدُولِ

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مكابرة

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:32 pm

مكابرة


تُراني أُحِبُّكِ ؟ لا أَعْلَمُ

سُؤالٌ يحيطُ بهِ المُبْهَمُ

إذا لُحْتِ طاشَ برأسي الدمُ

وحَارَ الجوابُ بحنْجُرتي

وفَرَّ وراءَ ردائكِ قلبي

ليلثمَ منكِ الذي يَلْثمُ

أنا لا أُحِبُّ .. ولا أُغْرَمُ

***

وتطفو على مَضْجَعي الأنجُمُ

وأسأَلُ قلبي : أتعرفُها؟

تُراني أُحِبُّكِ؟ لا . لا . مُحَالٌ

***

وإن كنتُ لستُ أُحِبُّ ، تراهُ

وتلكَ القصائدُ أشدو بها

أما خلفَها امرأةٌ تُلْهِمُ؟

أنا لا أُحِبُّ .. ولا أُغْرَمُ

***

أُلِحُّ . وأرجُو . وأسْتَفْهِمُ

فيهمُسُ لي : أنتَ تعبُدُها

لماذا تكابرُ .. أو تَكْتُمُ ؟

وتلكَ القصائدُ أشدو بها

أما خلفَها امرأةٌ تُلْهِمُ؟

تُراني أُحِبُّكِ؟ لا . لا . مُحَالٌ

أنا لا أُحِبُّ .. ولا أُغْرَمُ

***

إلى أَنْ يَضيقَ فُؤادي بِسرِّي

أُلِحُّ . وأرجُو . وأسْتَفْهِمُ

فيهمُسُ لي : أنتَ تعبُدُها

لماذا تكابرُ .. أو تَكْتُمُ

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ورقة إلى القارئ

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:36 pm


ورقة إلى القارئ


كمَيْسِ الهوادج .. شرقيةً

تَرْشُّ على الشمس حُلْوَ الحِدا ..

من الرمل ، ينشفُ فيه النِدا

ومثلَ بُكاء المآذن .. سرتُ

أُعبِّيءُ جيبي نجوماً .. وأَبْني

على مقعدِ الشمس لي مقعدا

ويبكي لأمنحَهُ موعِدَا ..

شراعٌ أنا .. لا يطيقُ الوصولَ

حُرُوفي ، جموعُ السُنُونُو ، تمدُُّ

على الصَحْو .. معطفَها الأسودَا

تَمَزُّقهُ قبلَ أن يُولَدَا ..

أنا لبلادي .. لنجْماتِها

سَفَحتُ قواريرَ لوني نُهُوراً ..

على وطني الأخضرِ المفْتَدَى

ومن شرفِ الفِكْر أن يصعَدَا

تَخَيَّلتُ حتى جعلتُ العطورَ تُرى

***

بأعراقيَ الحُمْرِ .. إمرأةٌ

تَفُحُّ .. وتنفخُ في أعظمي

فتجعل من رئتي مَوْقِدا ..

هَيولاهُ من شاطيء المُبْتَدا

بتركيبِ جسميَ .. جُوعٌ يَحِنُّ

أَتحسِبُ أنكَ غيري ؟ ضللتَ

فإنَّ لنا العنصرَ الأوحدا

شيئاً .. ولولايَ لَنْ تُوجَدَا

ولا فَقَع الثَدْيُ أو عربَدَا

صنعتُكَ من أضلعي .. لا تكنْ

أضَاعَكَ قلبي ، ولما وجدتُكَ

يوماً بدربي .. وجدتُ الهُدَى

عَزَفْتُ . ولم أطلبِ النجمَ بيتاً

ولا كان حلميَ أن أَخْلُدا

ولا أطلبُ "الشاعرَ الجيِّدَا"

شعرتُ "بشيءٍ" فكوّنتُ "شيئاً"

***

فيا قارئي .. يا رفيقَ الطريقِ

سألتُكَ بالله .. كُنْ ناعِماً

إذا ما ضَمَمْتَ حُرُوفي غَدَا ..

عذابَ الحروفِ .. لكي توجَدا ..

***

فُضُولاً .. ولا كان عُمْري سُدى

فما ماتَ من في الزمانِ ..

أضَاعَكَ قلبي ، ولما وجدتُكَ

يوماً بدربي .. وجدتُ الهُدَى

***

عَزَفْتُ . ولم أطلبِ النجمَ بيتاً

ولا كان حلميَ أن أَخْلُدا

إذا قيلَ عني "أُحسُّ" كفاني

ولا أطلبُ "الشاعرَ الجيِّدَا"

شعرتُ "بشيءٍ" فكوّنتُ "شيئاً"

بعفويةٍ ، دون أن أقصُدا

***

فيا قارئي .. يا رفيقَ الطريقِ

أنا الشفتانِ .. وأنتَ الصَدَى

سألتُكَ بالله .. كُنْ ناعِماً

إذا ما ضَمَمْتَ حُرُوفي غَدَا ..

تَذَكَّرْ .. وأنتَ تمرُّ عليها

عذابَ الحروفِ .. لكي توجَدا ..

***

سأرتاحُ .. لم يكُ معنى وجودي

فُضُولاً .. ولا كان عُمْري سُدى

فما ماتَ من في الزمانِ ..

أَحَبَّ .. ولا ماتَ من غّرَّدا

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لماذا أكتب ؟

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:38 pm

لماذا أكتب ؟


أَكْتُبُ..

كيْ أُفَجِّرَ الأشياءَ ، والكتابةُ انفجارْ

أكْتُبُ..

كي ينتصرَ الضوءُ على العُتْمَةِ،

والقصيدةُ انتصارْ..

أكْتُبُ..

كي تقرأَني سنابلُ القمحِ،

وكي تقرأَني الأشجارْ

كي تفْهَمَني الوردةُ، والنجمةُ، والعصفورُ،

والقِطَّةُ، والأسماكُ، والأصْدَافُ، والمَحَارْ..

*

أكْتُبُ..

حتى أُنقذَ العالمَ من أضْرَاسِ هُولاكو.

ومن حُكْم الميليشْيَاتِ،

ومن جُنُون قائد العصابَهْ

أكتُبُ..

حتى أُنقذَ النساءَ من أقبية الطُغَاةِ

من مدائن الأمواتِ،

من تعدّد الزوجاتِ،

من تَشَابُه الأيام،

والصقيعِ، والرتابَهْ

أكتُبُ..

حتى أُنقذَ الكِلْمَةَ من محاكم التفتيشِ..

من شَمْشَمَة الكلابِ،

من مشانقِ الرقابَهْ..

*

أكتُبُ.. كي أنقذَ من أُحبُّها

من مُدُنِ اللاشِعْرِ، واللاحُبِّ، والإحباطِ، والكآبَهْ

أكتبُ.. كي أجعلها رَسُولةً

أكتبُ.. كي أجعلَها أيْقُونةً

أكتبُ.. كي أجعلَها سحابَهْ

*

لا شيءَ يحمينا من الموتِ،

سوى المرأةِ.. والكتابَهْ...

سوى المرأةِ.. والكتابَهْ...

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

البوابة

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:42 pm

إن رَفَعَ السلطانُ سيفَ القَهْرْ

رميتُ نفسي في دَوَاةِ الحِبرْ

أو أَمَر السيَّافَ أن يقتلَني

خرجتُ من بوَّابةٍ سِرِّيَّةٍ

تمرُّ من تحت أساسِ القَصرْ

هناكَ دوماً مَخْرَجٌ

من بطْشِ فِرْعَونٍ .. يُسمَّى الشِّعْرْ ....

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

القرط الطويل

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:44 pm

القرط الطويل
جارانِ للسالفِ .. من ذا رأى
على بساطٍ .. رُزْمَتيْ جَوْهَرِ
على طريقٍ مُعْشِبٍ .. مُزْهِرِ..
حَبْلا بريقٍ .. رافقا جيدَها
وَشْوَشَةُ المياهِ .. مسموعةٌ
من مقعدي ، وضَجَّةُ الأنهُرِ
سالا على مقالع المَرْمَرِ
كَمْ غَلْغَلا خَلْفَ ذواباتِها
ما تَعِبَا رَقْصاً على جيدها
ولا انتهى الهَمْسُ مع المئزرِ
من نَزَقِ المُدَوَّرِ الأسمرِ ..
أَسْلاكُها تمضي على كَيْفِها
تَحُطُّ إن شاءتْ على شَعْرِها
أو .. لا .. ففوق البؤبؤِ الأخضرِ..
يخافُ أن أعلقَ بالأحْمَرِ
رَغْمَ امتناع القُرْط .. أَجْتاحُهُ
أَسْلاكُها تمضي على كَيْفِها
تمضي .. وتمضي .. في مدى مُقْمِرٍ
تَحُطُّ إن شاءتْ على شَعْرِها
أو .. لا .. ففوق البؤبؤِ الأخضرِ..
يَرُدُّني القُرْطُ كأنِّي به..
يخافُ أن أعلقَ بالأحْمَرِ
رَغْمَ امتناع القُرْط .. أَجْتاحُهُ
أشرسَ من عُصفُورَة البَيْدَرِ..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أفيقي

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:45 pm

أفيقي .. من الليلة الشاعِلَهْ

ورُدِّي عباءَتكِ المائِلَهْ

سيفضحُ شَهْوَتَكِ السافِلَهْ

مُغامِرَةَ النَهْدِ .. رُدِّي الغطاءَ

وأينَ ثيابُكِ بَعْثَرتِها

لدى ساعة اللذّةِ الهائلَهْ

كما تنفُخُ الحيَّةُ الصائلَهْ

***

وأقبلتِ الساعةُ العاقلَهْ

هو الطينُ .. ليس لطينٍ بقاءٌ

لقد غَمَرَ الفَجْرُ نهديْكِ ضوءاً

***

ستمضي الشهورُ .. وينمو الجنينُ

هو الطينُ .. ليس لطينٍ بقاءٌ

ولذَّاتُهُ وَمْضةٌ زائلَهْ..

لقد غَمَرَ الفَجْرُ نهديْكِ ضوءاً

فَعُودي إلى أُمِّكِ الغافلَهْ

***

ستمضي الشهورُ .. وينمو الجنينُ

ويفضحكِ الطِفْلُ والقابلَهْ..

avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى عجوز

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:51 pm

عَبَثاً جُهُودُكِ .. بي الغريزةُ مُطْفاَهْ

إني شبعتُكِ جيفةً متقَيِّئهْ

تدعو .. وفي شفتيكِ تحترقُ امرأهْ

إنيّ قرفتُكِ ناهداً مُتَدَلِّياً

أنا لا تُحرِّكني العجائزُ .. فارجعي

لكِ أربعونَ .. وأيُّ ذكرى سَيِّئَهْ

أُختَ الأزقَّةِ .. والمضاجعِ .. والغوى

والغرفةِ المشبوهةِ المتلألئهْ..

شفةً أُقَبِّلُ أم أُقَبِّلُ مدفأهْ؟

الدودُ يملأ قعرَها والأوبئهْ..

صَيَّرتِ للزوّارِ ثَدْيَكِ مَوْرِداً

فبكلِّ ثغرٍ من حليبكِ قطرةٌ

وقرابةٌ في كلِّ عِرْقٍ .. أو رِئَهْ

والإبْطُ .. أَيَّةُ حفرةٍ مَلْعُونةٍ

الدودُ يملأ قعرَها والأوبئهْ..

صَيَّرتِ للزوّارِ ثَدْيَكِ مَوْرِداً

إِمَّا ارتوتْ فِئَةٌ .. عصرتِ إلى فِئَهْ

فبكلِّ ثغرٍ من حليبكِ قطرةٌ

وقرابةٌ في كلِّ عِرْقٍ .. أو رِئَهْ
avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى زائرة

مُساهمة من طرف نبراس في الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:52 pm

حَسْبي بهذا النَفْخِ والهَمْهَمَهْ

يا رِعْشَةَ الثعبان .. يا مُجْرِمَهْ

زحفاً إلى غرفتي الملْهَمَهْ..

مفكوكة الأزرار عن جائعٍ

وشَعْرُكِ المسفوحُ .. خُصْلاتُهُ

مهملةٌ ، لا تعرف اللمْلَمَهْ

تائهةٌ كالفكرة المُبْهَمَهْ

ونَهْدُكِ الملتفُّ في ريشهْ

كالأرنب الأبيض في وَثْبِهِ

الله.. كم حاولتُ أن أرسمَهْ

هل ظَلَّ شيءٌ بَعْدُ ما حطَّمَهْ؟

آمنتُ باللَّذاتِ مَسْلُولةً

وكم لدى المرأة من طلبٍ

في جوع عينيها له ترجمَهْ

شهيّةَ العطر . أنا ماردٌ

فحاذِري أن تكسِري قُمْقُمَهْ

عواصفي ، وشهوتي الملْجَمهْ

لا يعرفُ الطوفانُ في جَرْفِهِ

وكم لدى المرأة من طلبٍ

في جوع عينيها له ترجمَهْ

***

شهيّةَ العطر . أنا ماردٌ

فحاذِري أن تكسِري قُمْقُمَهْ

ما أنتِ ؟ ما نَهْدَاكِ؟ إن قَهْقَهْتْ

عواصفي ، وشهوتي الملْجَمهْ

لا يعرفُ الطوفانُ في جَرْفِهِ

ما حلَّلَ اللهُ .. وما حَرَّمَهْ
avatar
نبراس
عضو برونزى
عضو برونزى

عدد المساهمات : 521
نقاط : 1225
تاريخ الميلاد : 23/02/1989
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 4 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى